Search This Blog

Tuesday, March 29, 2016

La libération de Palmyre prélude à l'Unité de la Syrie

تحرير تدمر إيذانٌ بوحدة سوريا
الثلاثاء 29 اذار, 2016
هيئة التحرير
تحرير تدمر وعودتها الى حضن الوطن هو إيذانٌ بوحدة سوريا التي يتوقف على صمودها مسار ومصير وحدة الأمة المستهدفة أقطارها بالتفسخ والتشرذم من المشروع الأمريكي الصهيوتكفيري والرجعية وتحويلها مصاطب عبثية للتكفير والزنادقة في لعبة مسميات الامارة والولاية والخلافة..

قلعة تدمر الشاهدة على النصر المؤزر لخيار المقاومة وعلى تقهقر العصابات المتهالكة، هي المحفز لقلعة حلب ولكل حصن وميدان وذرة تراب بالعودة الى حضن سوريا الدولة الواحدة الموحدة التي
تشكل الأنموذج في الصمود والمواجهة، والمعيار لخلاص الأقطار من تحديات وتعديات المخططات المشبوهة والاجرامية التي لن يكون بمقدور القوى المستكبرة بعملائها ومرتزقتها، مهما تعددت المكائد والامكانيات، من بلوغ المبتغى المرذول على حساب سيادة وحرية واستقلال الأمة.

عودة تدمر التي تمثل النقلة النوعية على طريق إسقاط مشروع التقسيم الذي يستدعي من محور الممانعة والمقاومة المزيد من التماسك والعمل على استثمارها كمحطة مضيئة في الانجازات وذلك لتجفيف كل ما يحكى ويقال عن خطوط حمراء وخطط طريق وخرائط سوداء لتشكيل كيانات واهية وهجينة بالتحديد داخل سوريا والعراق تحمل هويات التطييف والتمذهب والتكتلات العصبوية التي يراد لها أن تتعمم من المسوّقين للمشروع الامريكي الصهيوتكفيري خدمة للمصالح المتوحشة وأمن الكيان الصهيوني الذي لن يستمر ويدوم إلا في ظل سياسة التجزئة وانفراط العقد العربي والاسلامي.

عودة تدمر بالزنود السمر والدم الزاكي سحقت شلل المرائين المدعومين من شذّاذ الأرض والرجعية والارهاب، كما مزقت مقدمة الكراريس المخفية للغرف السوداء في أدراج الاستكبار لتفضح المستور لمشروع الدويلات المسخ التي لن تنجح أجندتها حيث فشل ما هو أكثر تجذرا منها في الغزو والاحتلال والهمجية والشقاق الذي استهدف الأمة عبر التاريخ. 

 _________________________


تحرير تدمر إيذانٌ بوحدة سوريا

تحرير تدمر وعودتها الى حضن الوطن هو إيذانٌ بوحدة سوريا التي يتوقف على صمودها مسار ومصير وحدة الأمة المستهدفة أقطارها بالتفسخ والتشرذم من المشروع الأمريكي الصهيوتكفيري والرجعية وتحويلها مصاطب عبثية للتكفير والزنادقة في لعبة مسميات الامارة والولاية والخلافة.......... لقراءة النص الكامل اضغط هنا

No comments: